إسبانيا في مواجهة «ساخنة» مع السويد


ديشان ينتقد لاعبي «الديوك»... ألمانيا وإيطاليا على الطريق الصحيح في تصفيات كأس أوروبا 2020


10/6/2019


المصدر-جريدة الراي








 

عواصم - أ ف ب - تخوض اسبانيا مواجهة ساخنة مع ضيفتها السويد، اليوم، في منافسات المجموعة السادسة ضمن تصفيات كأس أمم أوروبا لكرة القدم 2020.


وعلى ملعب «سانتياغو برنابيو» في مدريد، يأمل الـ«ماتادور» في تحقيق الانتصار الرابع تواليا والابتعاد بصدارة المجموعة، حيث يعتلي القمة راهنا بـ9 نقاط من 3 مباريات، فيما يسعى المنتخب السويدي صاحب المركز الثاني بـ7 نقاط من 3 مباريات، الى وقف سلسلة منافسه والانقضاض على الصدارة.


وفي المجموعة ذاتها، تلتقي جزر فارو مع النروج ومالطا مع رومانيا.


وكان مدرب منتخب فرنسا بطل العالم ديديه ديشان، شنّ هجوما لاذعا على لاعبيه بعد الخسارة المفاجئة أمام نظيره التركي بهدفين نظيفين في قونيا، اول من امس، ضمن منافسات المجموعة الثامنة.


وقال ديشان لقناة «TF1» الفرنسية: «ماذا ننتظر بعد كل هذه الأخطاء. لم يكن هناك شيء إيجابي، ولم نقدم المستوى المأمول، بل تركنا المنافس يؤدي بالطريقة التي يتميز بها».


وأضاف: «لم نكن متواجدين في تركيا، فنحن أبطال العالم، ولكن لن نتحرك بالآمال فقط». وأكمل: «لقد تلقينا صفعة قوية، وسنقوم بتحليل هذه المباراة، خصوصا أنه تنتظرنا مواجهة أخرى بعد 3 أيام ضد أندورا».


وختم ديشان: «لا يسعني سوى تهنئة منتخب تركيا على الفوز والعمل مجددا لتصحيح الأخطاء».


وبهذا الفوز، انفرد المنتخب التركي بترتيب المجموعة بـ9 نقاط متقدما بفارق 3 نقاط على فرنسا.


وحسم المنتخب التركي المباراة في الشوط الأول عبر كاعان إيهان (30) وجنكيز أوندر (40).


وبذلك، تابع المنتخب التركي نتائجه اللافتة باشراف مدربه الجديد-القديم شونيل غونيش. اذ، حقق فوزه الخامس تواليا باشرافه منذ ان تسلم منصبه في فبراير الماضي، علما بأنه سبق له ان قاده الى المركز الثالث في مونديال كوريا الجنوبية واليابان عام 2002 في أفضل انجاز في كأس العالم.


من ناحيتها، عادت ألمانيا بفوز روتيني من بيلاروسيا بهدفين نظيفين محققة انتصارها الثاني تواليا في المجموعة الثالثة.


وسجل الهدفين لوروا ساني (12) وماركو رويس (60).


واستهل الـ«مانشافت» مشواره بفوز لافت على هولندا في عقر دارها 3-2.


وفي المجموعة ذاتها، فازت ايرلندا الشمالية على مضيفتها استونيا 2-1، وتصدرت بـ9 نقاط مقابل 6 لألمانيا.


من جهته، حقق منتخب إيطاليا فوزا ثالثا تواليا على حساب مضيفه اليوناني بثلاثية نظيفة ضمن المجموعة العاشرة.


وسجل نيكولو باريلا (23) ولورنتسو إينسينيي (30) وليوناردو بونوتشي (33) الأهداف.


وفي المجموعة ذاتها، فازت فنلندا على ضيفتها البوسنة بهدفين نظيفين سجلهما تيمو بوكي (56 و68).


وحققت أرمينيا فوزها الأول على حساب ليشتنشتاين بثلاثية نظيفة.


ورفعت ايطاليا رصيدها الى 9 نقاط في الصدارة مقابل 6 نقاط لفنلندا و4 لكل من اليونان والبوسنة.


وكانت بلجيكا من بين المنتخبات التي حققت 3 انتصارات متتالية بعد فوزها على ضيفتها كازاخستان بثلاثية نظيفة لدرايس مرتنز (11) وتيموثي كاستاني (14) وروميلو لوكاكو (50).


وعززت بلجيكا صدارتها للمجموعة التاسعة بفارق 3 نقاط أمام روسيا، التي اكتسحت ضيفتها سان مارينو بتسعة أهداف نظيفة خمسة منها لأرتيم دزيوبا.


وأعطت النتيجة الكبيرة أفضلية فارق الأهداف لروسيا على اسكتلندا التي حققت فوزها الثاني أيضا بعدما تغلبت بصعوبة كبيرة على ضيفتها قبرص بهدفين لأندرو روبرتسون (61) وأوليفر بوركي (89) مقابل هدف ليوانيس كوسولوس (87).





مستوى كارثي لـ «مبابي»





قدّم مهاجم منتخب فرنسا كيليان مبابي، أداء خجولا خلال المباراة، التي خسرتها بلاده امام تركيا بهدفين نظيفين، اول من امس، في التصفيات المؤهلة لكأس أمم أوروبا لكرة القدم 2020.


وأبرزت شبكة «أوبتا» إحصائيات عدة تكشف المستوى الكارثي لمبابي وزملائه في منتخب «الديوك»، حيث أشارت إلى أن مهاجم «سان جرمان» فقد الكرة 22 مرة في أسوأ معدل له على مدار مشاركاته مع منتخب فرنسا.


وأضافت أنه للمرة الأولى من 10 سنوات يفشل المنتخب الفرنسي في تسديد كرة واحدة على المرمى، بل اكتفى بأربع محاولات جميعها غير مؤثرة على الأتراك.


وذكرت أيضا، أن شباك المنتخب الفرنسي تلقت هدفين في الشوط الأول للمرة الأولى منذ مواجهة بلجيكا في يونيو 2015. كما كسر الأتراك صمود أبطال العالم على مدار 15 مباراة متتالية من دون هزيمة بواقع 10 انتصارات و5 تعادلات في التصفيات المؤهلة لأمم أوروبا، حيث تعود آخر خسارة لفرنسا امام بيلاروسيا في سبتمبر 2010.





هجوم مسلح


على عائلة موراتا





مدريد - د ب ا - تعرضت عائلة ألفارو موراتا، لهجوم في منزلها من قبل مسلحين أثناء مباراة المنتخب الإسباني في جزر فارو ضمن تصفيات «يورو 2020» لكرة القدم، انتهى بسرقة مقتنيات ثمينة.


وبينما كان موراتا يحتفل بالفوز في جزر فارو، اقتحم عدد من المسلحين منزله الواقع في منطقة قريبة من مدريد، وفقاً لما ذكرته صحيفة «آس» الإسبانية ووسائل إعلام أخرى استنادا إلى الشرطة.


وحسب التقارير، فإن اليس، زوجة موراتا، وولديها التوأم (11 شهرا) كانوا في المنزل لدى وقوع الهجوم.