أبرز المباريات العالمية ليوم الثلاثاء 16 فبراير 2021


.


16/2/2021


المصدر-جريدة الوطن





أبرز المباريات العالمية ليوم الثلاثاء 16 فبراير 2021








 

تتجه الأنظار اليوم الثلاثاء إلى ملعب "كامب نو" في القمة المرتقبة بين برشلونة الإسباني وضيفه باريس سان جرمان الفرنسي في افتتاح ذهاب دور الثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.




 




وحسب وكالة الصحافة الفرنسية فمن المتوقع أن يتواجد الأرجنتيني ليونيل ميسي في ملعب كامب نو، لكن الأمر لن يكون كذلك بالنسبة إلى مواطنه أنخل دي ماريا وزميله السابق في النادي الكاتالوني والحالي في سان جرمان البرازيلي نيمار؛ بسبب الإصابة. ومع ذلك سيراهن الباريسيون على سرعة وتألق النجم الثالث كيليان مبابي.وسيعود كريستيانو رونالدو الأربعاء المقبل إلى موطنه البرتغال ليواجه مع فريقه يوفنتوس الايطالي أصحاب الضيافة بورتو. وفي اليوم ذاته، يستقبل إشبيلية الإسباني المنتشي بتسعة انتصارات متتالية في مختلف المسابقات، بوروسيا دورتموند الألماني الذي يعاني محليا.




 




واضطر الاتحاد القاري إلى تكييف شروط استئناف هذه النسخة من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم مع قيود الحركة الصارمة الموضوعة في ألمانيا، البلد الممثل بأربع فرق في دور الثمن النهائي.واختار "ويفا" العاصمة المجرية بودابست مسرحا لمباراتي الذهاب بين لايبزيغ وضيفه ليفربول الإنجليزي المقررة غدا الثلاثاء، وبوروسيا مونشنغلادباخ وضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي في 24  من فبراير الجاري. وتم نقل القمة بين أتلتيكو مدريد الإسباني وتشلسي الإنجليزي إلى العاصمة 




الرومانية بوخارست.




 




 




لايبزيغ - ليفربول 




يلخّص الوعد الذي قطعه المصري محمد صلاح لجماهير نادي ليفربول قساوة ما يجتازه حامل لقب الدوري الإنكليزي لكرة القدم، عشية مواجهة صعبة في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا في كرة القدم أمام لايبزيغ الألماني بالعاصمة المجرية بودابست.




 




بعد سلسلة من النتائج المتخبطة، كتب “الفرعون” على مواقع التواصل الاجتماعي “كانت فترة صعبة لأسباب عديدة. نحن أبطال وسنقاتل كالأبطال، حتى النهاية. لن نسمح بأن يتم تقييم هذا الموسم على أساس النتائج التي حققناها أخيرا. هذا وعدي لكم جميعا”.




 




يحتاج ليفربول إلى نتيجة جيّدة في دوري الأبطال الذي أحرزه قبل موسمين للمرة السادسة في تاريخه، لتشكل رافعة لرجال المدرب الألماني يورغن كلوب الباحثين عن الثقة وسط كمّ رهيب من الإصابات في صفوفهم.




 




لكن المباراة لن تقام على أرض أي من الفريقين، بعد منع السلطات الألمانية حضور ابناء ليفربول بسبب بروتوكول فيروس كورونا، فاضطر الاتحاد القاري لنقلها إلى العاصمة المجربة بودابست.




 




وقد يصبّ إقامة المباراة خارج عقر دار لايبزيغ في مصلحة ليفربول الذي يمرّ بفترة غير اعتيادية، إذ لم يفز سوى 3 مرات في آخر 12 مباراة في مختلف المسابقات.




 




سلسلة أنهت حظوظه منطقيا، وباعتراف مدربه كلوب، بمطاردة مانشستر سيتي المتصدر الذي يبتعد عنه بفارق 13 نقطة ومباراة أقل، بعد خمس جولات على بداية دور الاياب من الدوري الانكليزي.




 




وفي ظل خروجه أيضا من مسابقة الكأس المحلية، ينشد “الحمر” تحقيق مشوار جيد في المسابقة القارية لانقاذ ماء الوجه.




 




لكن عشاق نادي “لن تمشي أبدا لوحدك” قد يمنحون أسباب تخفيفية لفريق أثقله كاهل الإصابات، خصوصا خط دفاعه الذي خسر قطبه الهولندي فيرجيل فان دايك، إلى جو غوميز والكاميروني جويل ماتيب.




 




حتى لاعب البرتغالي ديوغو جوتا الذي كان المفاجأة الإيجابية لهذا الموسم، فيغيب لعدة اسابيع بسبب الاصابة.




 




تراجع ليفربول إلى المركز الرابع، وبحال فوز مطارديه في البريميرليغ بمبارياتهم المؤجلة، قد يهبط نظريا إلى المركز الثامن.




 




وما زاد الطين بلّة، اخطاء غير اعتيادية لحامي عرينه البرازيلي أليسون بيكر الذي ارتكب هفوة تلو الاخرى في آخر مباراتين ضد مانشستر سيتي وليستر سيتي، ذكّرت ببعض مآثر الألماني لوريس كاريوس في دوري الأبطال.




 




غيابات واصابات أرهقت قلب الفريق النابض المؤلف من أليسون، الظهيرين ترنت ألكسندر-أرنولد، الاسكتلندي أندي روبرتسون، البرازيلي فابينيو، الهولندي جورجينيو فينالدوم وثلاثي الهجوم صلاح مع البرازيلي روبرتو فيرمينو والسنغالي ساديو مانيه.




 




 




الأهلي المصري - المريخ السوداني




يستقبل الأهلي المصري، حامل اللقب، المريخ السوداني مساء الثلاثاء، في الجولة الأولى من دور المجموعات في بطولة دوري أبطال إفريقيا. وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قرر تأجيل المباراة من 11 فبراير الجاري إلى 16 من الشهر نفسه، بسبب مشاركة النادي الأهلي في كأس العالم للأندية التي أقيمت خلال الفترة من 4 إلى 11 فبراير في الدوحة، وحصد الأهلي خلالها الميدالية البرونزية بعد فوزه على بالميراس البرازيلي في ختام مبارياته.




 




ويعاني الأهلي الغيابات التي ضربت الفريق، قبل المباراة، حيث يغيب عنه عدد من أبرز نجومه بسبب الإصابة، وفي مقدمتهم وليد سليمان وناصر ماهر، كما يفتقد الأهلي خدمات ظهيره الأيسر التونسي علي معلول، إلى جانب طاهر محمد طاهر لاعب الوسط، كما خرج صلاح محسن مهاجم الفريق من الحسابات، وكذلك انضم إلى قائمة الغائبين أيمن أشرف أبرز مدافعي الفريق، ويغيب كذلك حسين الشحات، بعد قرار الاتحاد الإفريقي (كاف) معاقبته بالإيقاف 4 مباريات.




 




ويقع الأهلي في المجموعة الأولى في دوري أبطال إفريقيا مع فيتا كلوب الكونغولي وسيمبا التنزاني والمريخ السوداني.