السالمية - القادسية... صراع على «الثاني»


النصر يحل ضيفاً على التضامن في افتتاح الجولة العاشرة من «دوري فيفا» لكرة القدم


13/2/2018


​المصدر-جريدة الراي








تواصل عجلة «دوري فيفا» لكرة القدم دورانها من دون توقف بإقامة منافسات الجولة العاشرة والتي تفتتح اليوم بمواجهتين تجمع الأولى السالمية مع القادسية، وفي الثانية يحل النصر ضيفاً على التضامن في «دربي المنطقة الرابعة».


وتستكمل الجولة غداً، حيث يلعب «الكويت» المتصدر مع الجهراء، وكاظمة مع العربي.


يسعى القادسية الرابع برصيد 13 نقطة الى مواصلة سيره الحثيث نحو المقدمة، والقفز الى المركز الثاني الذي يحتله منافسه، السالمية، بـ 15 نقطة، من خلال التغلب عليه، اليوم والارتقاء الى النقطة الـ 16، فيما يأمل «السماوي» في تحقيق انتصار يبقيه ثانياً خلف «الأبيض» المتصدر بفارق 10 نقاط.


ويدخل الفريقان اللقاء على وقع ذكريات مواجهة القسم الأول والتي شهدت أحداثاً ساخنة خاصة في نهاياتها المثيرة بعد ان احتسب الحكم سعد الفضلي ركلة جزاء للسالمية سجل منها هدف التعادل 2-2، قبل ان يشهر البطاقة الحمراء للاعبي القادسية بدر المطوع ومحمد الفهد، ولاعب السالمية أحمد عبدالغفور اثر تدخل عنيف من الأخير على المطوع، تلتها مشاجرة بين لاعبي الفريقين.


ونتيجة لما حدث قررت لجنة الانضباط في اتحاد اللعبة ايقاف اللاعبين المذكورين لمدد تراوحت بين 3 و6 مباريات.


ويخوض الفريقان المواجهة بوضعية نفسية جيدة بعد أن ظفرا بانتصارين في الجولة الماضية واستعادا نغمة الفوز التي غابت عنهما في الجولة التي سبقتها.


 وفيما انتزع «السماوي» فوزاً صعباً من التضامن 3-2، حقق «الأصفر» انتصاراً عريضاً على كاظمة برباعية نظيفة بعد ان قدم أداء استعاد معه مستواه المعروف.


ويبدو «الأصفر» في وضعية جيدة مع تألق عدد من عناصره المؤثرة وفي مقدمتها النجمين بدر المطوع وسيف الحشان، غير ان مشكلته ما زالت في عدم وجود المهاجم الذي يترجم عمل خط الوسط في مرمى المنافسين.


أما السالمية، فيستعيد لاعب الوسط الكاميروني روجي توني دوبا بعد انتهاء ايقافه، فيما تبذل جهودا لتجهيز المهاجم السوري المخضرم فراس الخطيب الذي تعرض الى اصابة في الكاحل أمام «الكويت» في الجولة قبل الماضية.


وفي المباراة الثانية، يلتقي «الجاران الجريحان» التضامن والنصر بأمل تحقيق فوز ينعش تطلعات كل منهما.


فأصحاب الأرض الذين يقبعون في مؤخرة الترتيب برصيد 3 نقاط يدركون ان استمرارهم بتلقي الهزائم سيضعهم في موقف حرج مع ابتعاد اقرب منافسيهم عنهم.


ولم يحقق «أزرق الفروانية» أي فوز في الجولات التسع الماضية، وما حققه من نقاط كان نتيجة لثلاثة تعادلات خرج بها من مبارياته مع كاظمة مرتين والعربي.


ويأمل القائمون على الفريق الذي يقوده الصربي الخبير رادويكو افراموفيتش «رادي» في أن يبدأ في جني ثمار التغييرات التي تم اجراؤها على عناصره في فترة الانتقالات الشتوية، بعد أن استقطب 4 أجانب جدد هم الفرنسي إيغور دي جومان، العاجيان كوفي بيكوي وبول اماند نياينكو والروماني الين كريستيان بالاضافة الى ظهيري السالمية سعد فؤاد وخليفة الراجحي، ولاعب وسط «الكويت» أحمد الصقر.


وفي الجهة المقابلة، ورغم بدايته القوية مطلع القسم الثاني من خلال الفوز على الجهراء، إلا أن النصر عاد ليسقط على ملعبه أمام «الأبيض» المتصدر صفر-1 في الجولة الماضية احتج مسؤولوه بعدها على قرارات التحكيم.


هذه الهزيمة جمّدت رصيد «العنابي» عند 10 نقاط وتركته في موقع غير مأمون خاصة وأنه لا يتقدم على صاحب المركز السابع وقبل الأخير، كاظمة سوى بنقطتين فقط.


ويأمل المدرب ظاهر العدواني في أن يستعيد المهاجم البرازيلي فرانشيسكو توريس جهوزيته بعد خضوعه الى برنامج علاجي مكثف في الأيام الماضية.


ويعاني توريس من كدمة في الساق، تعرض لها في المباراة مع الجهراء ضمن الجولة الثامنة، وغاب عن لقاء «الكويت»، الأخير.


ومن المقرر ان يستعيد الفريق اليوم، البحريني سيد ضياء، بعد انتهاء ايقافه بعد طرده أمام الجهراء، فيما لم تتضح مشاركة الثلاثي أحمد حواس وسلمان بورمية ومساعد طراد بسبب معاناتهم من إصابات متفرقة.