13 ميدالية لأبطال الكويت للدراجات المائية برعاية ماكدونالدز


.


11/10/2018


المصدر-جريدة الانباء


 



13 ميدالية لأبطال الكويت للدراجات المائية برعاية ماكدونالدز








في إطار سعيها المستمر لدعم المواهب الرياضية الشابة وحرصها على تشجيع الثقافة الرياضية محليا، قدمت ماكدونالدز الكويت رعايتها لأبطال منتخب الكويت للدراجات المائية، الذين حققوا نتائج مبهرة في منافسات بطولة العالم للدراجات المائية التي أقيمت مؤخرا في بحيرة هافاسو بولاية أريزونا الأميركية.





وبهذه المناسبة، هنأ شريف قطري، مدير إدارة التسويق في ماكدونالدز الكويت، أبطال الفريق الكويتي على أدائهم المتميز وحضورهم اللامع في هذه البطولة، مشيدا بالإنجازات والمراكز التي حصدوها محققين 13 إنجازا عالميا باسم الكويت، حيث وصل مجموع ما حصده منتخب الكويت في هذه البطولة إلى 13 ميدالية وهي 4 ذهبيات و7 فضيات و2 برونزية، محققا بذلك العلامة الكاملة لتكون حصيلته في البطولة 300 نقطة بين 30 دولة مشاركة وليتعادل مع الولايات المتحدة وتايلند في ترتيب الدول حسب عدد النقاط.





هذا، وقد كان ختام البطولة مسكا، حيث كانت نتائج اليوم الخامس والختامي مشرفة بالنسبة للمنتخب الكويتي، وتمكن البطل العالمي محمد بوربيع من الحصول على ذهبية الفئة (GP Runabout)، وبذلك كسر الرقم العالمي الذي حققه السنة الماضية بعدد 21 ميدالية ليدخل رسميا موسوعة غينيس بحصوله على 22 ميدالية ذهبية عالمية خلال 12 سنة متتالية.





كما حقق زميله البطل العالمي محمد الباز الميدالية الفضية عن الفئة (GP Runabout) ليحتكروا بذلك أقوى فئتين ببطولة العالم.





أما عن نتائج البطولة بشكل عام، فقد كان اليوم الأول حافلا بالإنجازات حيث حقق المتسابق عبدالله الغانم ميدالية ذهبية، وسالم المطوع ميدالية فضية، وراشد الراشد ميدالية فضية أيضا.





وفي اليوم الثاني حصل سالم المطوع على ميدالية فضية، وعبدالرحمن العمر على ميدالية فضية، وعبدالله الغانم على ميدالية برونزية. أما في اليوم الثالث فقد نال عبدالرحمن العمر ميدالية ذهبية، ومحمد بوربيع ميدالية فضية، ومحمد الباز ميدالية برونزية، كما حصل محمد الباز على ميدالية ذهبية في اليوم الرابع، وحصد زميله محمد بوربيع ميدالية فضية.





من جانبه، صرح قطري قائلا: «لطالما كانت الرياضة محورا أساسيا في ثقافة ماكدونالدز ونهجها المؤسسي، حيث تحرص ماكدونالدز الكويت على دعم وتشجيع الثقافة الرياضية المحلية.





وقد جاءت رعايتنا لأبطال منتخب الدراجات المائية انطلاقا من إيماننا بقدرات هذه المواهب الرياضية الشابة، وبضرورة تقديم كل الدعم المادي والمعنوي للرياضيين الموهوبين من أبناء الكويت لمساعدتهم على الاستمرار في التألق وإحراز الإنجازات مما يرفع علم الكويت عاليا في المحافل الإقليمية والعالمية».