أبطال سباقات الزوارق والرياضات المائية في العالم يجتمعون تحت مظلة أسبوع الشارقة للبطولات العالمية 2018


تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي


10 ديسمبر 2018: كشفت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، بالتعاون مع نادي الشارقة الدولي للرياضات البحرية، عن تفاصيل أسبوع الشارقة للبطولات العالمية 2018 الذي يقام تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وتتخلله بطولة العالم لسباقات الزوارق السريعة الفورمولا 1، وبطولة العالم لسباقات الدراجات المائية، في الفترة الممتدة من 11 ولغاية 15 ديسمبر الحالي.


 


وأعلنت الهيئة خلال مؤتمر صحفي أقيم في فندق هيلتون الشارقة، عن توقعاتها بأن تستقطب هذه البطولات عدداً من مشجعي الرياضات المائية، في الوقت الذي تستعد فيه الزوارق السريعة التي تتواجد على طول بحيرة خالد في الشارقة للمشاركة في هذه البطولة، التي تعدّ واحدة من أكثر فعاليات الرياضات المائية متعةً وترفيهاً في المنطقة.


 


وفي كلمته خلال المؤتمر، قال سعادة خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة: "تعتبر السياحة الرياضية، إحدى أبرز محاور اهتمام إمارة الشارقة، التي تسعى إلى تعزيز مكانة الإمارة الرائدة كوجهة سياحية متميزة على خريطة السياحة المحلية والإقليمية والدولية، بما ينسجم مع "رؤية سياحة الشارقة 2021" في جذب 10 ملايين سائح بحلول سنة 2021. وبإعتبارها الوجهة العائلية الأمثل لدى السياح، نحن على ثقة بما ستضفيه هذه النسخة من البطولات، من بعد استراتيجي جديد ومتميّز، مستقطبة نخبة من محبي الرياضات المائية حول العالم، خاصة في فئة الشباب، المحب للتحدي والتنافسية، متعهدين بمواصلة الجهود لتعزيز مكانة الشارقة المرموقة كوجهة سياحية ورياضية متميزة، مدفوعين برؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ودعم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد ونائب حاكم الشارقة المستمر لجعل الإمارة مركزأ ثقافياً وسياحياً ، ووجهة مفضلة لاستضافة وتنظيم الفعاليات الكبرى في العالم."


 


وستشهد البطولة مشاركة 10 متسابقين ضمن سباقات الزوارق السريعة الفورمولا 1 و60 متسابق في سباقات الدراجات المائية من 32 بلد ليستعرضوا قوتهم ومهارتهم مما سيتيح للحاضرين فرصة الاستمتاع بمشاهدة عروض الأداء التنافسية الراقية والإبداعية على طول خط شاطئ إمارة الشارقة.


 


من جهته، أكد نيكولو دي سان جرمانو، المروّج العالمي لسباقات الزوارق السريعة الفورمولا 1 وبطولة العالم لسباقات الدراجات المائية، على المكانة العالمية المرموقة التي وصلت إليها جائزة الشارقة الكبرى حيث أصبحت ساحة عالمية رائدة للرياضات المائية في المنطقة، مثمناً جهود هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة التي جعلت من هذه الفعاليات في طليعة المقومات السياحة في الإمارة، نظراً لدورها المحوري في تشجيع النشاط الرياضي الذي يعتبر أحد أبرز العوامل الجاذبة للشباب ومختلف أفراد المجتمع.


 


واختتم جرمانو كلمته بالقول: "منذ 34 عاماً وحتى اليوم، تشهد علامتنا التجارية في سباقات الزوارق السريعة نجاحاً كبيراً ومتميزاً، ونحن واثقون من أن سباقات هذا العام ستضفي رونقاً من المتعة والتشويق في مختلف أنحاء الإمارة".


 


وتضم قائمة رعاة أسبوع الشارقة للبطولات العالمية مجموعة كبيرة من الجهات الحكومية والخاصة في إمارة الشارقة وهي: دائرة الموانئ البحرية والجمارك، القيادة العامة لشرطة الشارقة، هيئة كهرباء ومياه الشارقة، بلدية الشارقة، هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة، الإدارة العامة للدفاع المدني، ومركز صحارى، إضافة إلى مجموعة أخرى من الرعاة وتضم مستشفى الزهراء كراعٍ طبي، مؤسسة الشارقة للإعلام كراعٍ إعلامي، ونادي الشارقة الدولي للرياضات البحرية كشريك استراتيجي، إضافة إلى فندق هيلتون الشارقة، وفندق رويال توليب، وفندق جولدن توليب وفندق كوبثورن، كشركاء في الضيافة.